محطة فضاء صينية تخرج عن السيطرة وتتجه صوب الأرض

كويكب - الأرض

ذكرت وكالة الفضاء الأوروبية أن محطة الفضاء الصينية “تيانغونغ -1” خرجت عن السيطرة، وتتجه الآن إلى الأرض، مما ينذر بحدوث كارثة وشيكة، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن خبراء في الفضاء.

وقال مكتب الحطام الفضائي التابع للوكالة إن محطة الفضاء تيانغونغ -1 ستصل إلى مكان ما في نصف الكرة الشمالي لكوكب الأرض في الفترة ما بين 30 مارس و2 أفريل المقبل.

وأشارت تقديرات سابقة إلى أن المحطة، التي تحمل مواد كيماوية شديدة السمية، ستدخل مدار الأرض في 3 أفريل، ورجحت أن تسقط على نيويورك في الولايات المتحدة ودول جنوب أوروبا.

ووفقا للخبراء الذين يتابعون المحطة، فإن مسار هبوطها لا يمكن توقعه على وجه الدقة، إذ يمكنها لديها الالتفاف لتضرب مدنا ذات كثافة سكانية عالية مثل برشلونة وبكين وشيكاغو وإسطنبول وروما وتورنتو.

وتحمل السفينة مادة “الهيدرازين”، وهي مادة كيميائية يتم تضمينها في وقود الصواريخ، وتسبب تهيجا في العين والحلق، والدوخة، ويمكن أن يؤدي أثرها إلى نمو الأورام السرطانية.

وتزن السفينة الصينية 8 أطنان ونصف الطن، ويعتقد الخبراء أن معظم أجزائها سيحترق قبل الوصول إلى الأرض، لكن قد تصل شظايا كبيرة تصل زنتها إلى 100 كيلومتر.

سكاي نيوز

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...