الهواتف الذكية تنطفئ عند درجة الصفر وما دونها.. مالأسباب؟

هاتف ذكي

دفعت موجة الصقيع التي تجتاح أوروبا بوسائل الإعلام لإعداد برامج وتقارير عن طرق تحمل قسوة البرد من خلال تغير عاداتنا الغذائية أوبممارسة الرياضية أو التحصن بألبسة خاصة وغيرها.

وكانت للمواقع المختصة في مجال الهواتف الذكية كلمتها في هذا المجال حيث قدمت نصائح حول إمكانية تجنب أعطال الأجهزة المحمولة عندما تكون حرارة الطقس دون الصفر.
و يقول المختصون في عالم التقنية الحديثة إن الهواتف الذكية غير معدة للعمل عندما تنخفض درجات الحرارة تحت الصفر، وغالبا ما توضح الشركات المصنعة في الورقة التقنية أن الأجهزة قابلة للعمل في دراجات حرارة تتراوح بين +35 و 0 درجة مئوية غير أن أنواعا معينة من الهواتف الذكية مصنعة خصيصا لتحمل درجات الحرارة السلبية. وتبدأ أعطال الجهاز الذكي مع -3 درجة مائوية حيث أكد أحد المختصين في مجال الهواتف المحمولة ويعيش في مدينة شامينو الواقعة عند جبال الألب، لصحيفة لوموند الفرنسية، إن المشكلات تبدأ عندما تنخفض الحرارة إلى -3 درجة مائوية. وأوضح أن بوادر الأعطال قد تتنوع بدءا من اهتزاز الصورة، وانتهاء بتوقف تجاوب الشاشة مع الأوامر المعطاة بالإصبع.
وأعطف لاهير بالقول إن مشكلة عدم التجاوب مع الأوامر قد تكون نابعة أيضا “من أن حرارة الإصبع تتأثر بالبرد القارس أيضا” في ما ينطفئ الجهاز تماما عند -10 درجة مائوية أي عندما تبلغ الحرارة درجات شديدة الانخفاض فإنها تؤثر على تدفق الإلكترونات من البطارية، وينخفض الجهد الكهربائي داخل الجهاز، ما يدفع نظام الجهاز الذكي إلى التوقف عن العمل بشكل كامل.

وكالات

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...