صفاقس : اختفاء ملف زوجة الشهيد الزواري من وزارة العدل

محمد الزواري - الضحية الذي قتل أمام منزله بطلق ناري
محمد الزواري – الضحية الذي قتل أمام منزله بطلق ناري

قررت عائلة الشهيد محمد الزواري، الذي اغتيل يوم 15 ديسمبر 2016 امام منزله بطريق منزل شاكر بصفاقس، تعزيز هيئة الدفاع عن القائمين بالحق الشخصي بـ4 عناصر أخرى وهم على التوالي : عميد المحامين عامر المحرزي، والمحامي محمد عبو، والمحاميتان حنان الخميري وهاجر عبد الكافي، وفق ما ذكره شقيق الشهيد ، رضوان الزواري.
وأضاف ذات المصدر أن عائلة الشهيد ارتأت تعزيز هيئة الدفاع عن حقوق ابنها بعناصر أخرى حتى تكون الهيئة اكثر صلابة وقوة سيما أمام ما لوحظ «من غياب للنية الصادقة لدى السلطة للكشف عن الحقيقة وبطء في تقدم الابحاث»، وفق تعبيره، مؤكدا « أنّ ملف منح الجنسية التونسية لأرملة الشهيد الذي تم غيداعه بوكالة الجمهورية بالمحكمة الابتدائية صفاقس 2 بتاريخ 25 ديسمبر 2016 حسب وصل تسليم وثائق وتسلّمها صادر عن كتابة النيابة العمومية بالمحكمة المذكورة تبيّن عند اتّصاله بالمصالح الادارية بوزارة العدل أنه لم يتم العثور عن الملف وما حواه من وثائق»، حسب قوله.
و أشار الى انه سيتمّ إيداع ملف ثان في الغرض مباشرة بمصالح وزارة العدل وسوف يتمّ اتمام ذلك في الايام القادمة. من جهة أخرى، أعرب شقيق الشهيد عن استيائه ازاء ما لقيته عائلة الشهيد من تجاهل من قبل السلطة الجهوية والمركزية، مثمّنا مقابل ذلك الحظوة والعناية التي وجدتها عائلة الشهيد من عدد من الدول العربية والاسلامية والمنظمات الوطنية التونسية في مقدمتها الاتحاد العام التونسي للشغل .
يذكر ان هيئة الدفاع عن الشهيد محمد الزواري تضمّ في تركيبتها الاولى كلاّ من المحامي لدى التعقيب ، عبد الرؤوف العيادي، والمحامي ، محمد وجدي العايدي، ورئيس فرع المحامين الحالي بصفاقس، حاتم المزيو، ورئيس فرع صفاقس الشمالية للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان المحامي ، نعمان مزيد.

وات

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...