صفاقس : افتتاح الملتقي الوطني للتشغيل والاستثمار بعقارب في دورته الثانية

صفاقس : افتتاح الملتقي الوطني للتشغيل والاستثمار بعقارب في دورته الثانية

افتتح مساء اليوم الثلاثاء 27مارس 2018 بقاعة الجلسات والعقود البلدية بعقارب من ولاية صفاقس الملتقي الوطني للتشغيل والاستثمار بعقارب تحت شعار ”الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بين الإرادة السياسية ومستلزمات العدالة الاجتماعية” المنظم من قبل التنسيقية المحلية لاتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل فرع عقارب بالاشتراك مع المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بصفاقس ومركز أعمال صفاقس وتتواصل فعالياته الي غاية 30 مارس 2018،حيث يهدف هذا الملتقي الى وضع تصورات لإرساء وتطبيق الاقتصاد الاجتماعي والتضامني في تونس واستعراض تجارب اقتصادية عالمية رائدة في المجال بالإضافة الى الطرح التونسي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني ‘ تجربة هنشير ستيل أو ما يسمى بهنشير جمنة نموذجا ‘ وآليات تمويل المشاريع و التشجيعات الجبائية، ولقاءات مع البنوك وحاملي أفكار المشاريع الي جانب مناقشة المشاريع المعطلة والمرفوضة من قبل البنك التونسي للتضامن والبنوك ذات الصلة.
ويهدف الملتقى الممتد إلى غاية 30 مارس الجاري، إلى التعريف بالقطاع محليا ووطنيا ، وتقاسم الخبرات وفتح آفاق الشراكة بين الفاعلين في القطاع بتونس وخاصة القطاع الخاص والعام، وتسليط الضوء على القدرات الابتكارين للموارد البشرية، والرفع من مستوى مهاراتهم في مجال الإدارة وتحديث أساليب التسويق.
وقال مدير الملتقي فاخر بن عبد القادر، أن الاقتصاد التضامني في تونس يعد رافعة أساسية للنمو والية هامة لتطوير الاقتصاد موضحا أن هذا القطاع الحيوي يشهد تطورا ملحوظا خاصة بعد نجاح تجربة جمنة، معتبرا أن الملتقي هو مخطط عمل لتوفير اليات اشتغال في هذا القطاع باعتباره قطاعا أفقيا تتداخل فيه عدة قطاعات حكومية ومؤسسات عمومية وخاصة، ونسيج تعاوني وتعاضدي هام مضيفا أن أنه قطاعا اقتصاديا واجتماعيا بامتياز، يسهم في الرفع من الدخل لدى فئات هامة من المجتمع ورافعة اقتصادية أساسية لتحريك سوق الشغل بتونس .

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...