حملة “خليها تصدي” تغزو مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة شراء السيارات

 

حملة خليها تصدي لمقاطعة شراء السياراتتشهد مواقع التواصل الاجتماعي منذ فترة حملة لمقاطعة شراء أسعار السيارات في كل من تونس ومصر والجزائر على خلفية الارتفاع الجنوني لأسعار السيارات الجديدة والمستعملة على حد السواء حسب تعبير المشاركين في الحملة.

حيث أطلق الجزائريون حملة على مواقع الواصل الاجتماعي تدعو إلى مقاطعة السيارات الجديدة التي شهدت ارتفاعا جنونيا في أسعارها مطالبين الحكومة بالتدخل من أجل ضبط سوق السيارات.

وحسب وسائل إعلام جزائرية فإن هذه الحملة قد أطلقها النشطاء  تحت هاشتاغ ”ما نشريش خليها تصدي’  بعد كشف وزارة الصناعة عن أسعار السيارات عند خروجها من مصانع التركيب.

وفي مصر، أطلق النشطاء إلى جانب حملة خليها تصدي  حملة أخرى لمقاطعة شراء السيارات حملت عنوان «كفاية جشع»، قاصدين بها تجار وبائعي السيارات، ويدعون فيها لمقاطعة شراء السيارات لمدة شهرين، رداً على الارتفاعات القياسية لأسعارها.

أما في تونس فتشهد الصفحات والمجموعات الخاصة ببيع السيارات المستعملة على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك منذ مدة حملة لمقاطعة شراء السيارات المستعملة احتجاجا على ما اعتبروه جشع التجار والوكلاء الذي يتحكمون في الأسعار  حسب المشاركين في هذه الحملة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...