ألفاظ نابية وهابطة باسم النقابة الجهوية لقوات الامن الداخلي بصفاقس موجهة ضد الصحفيين : النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين صفاقس تندد

 النقابة الجهوية لقوات الامن الداخلي بصفاقس
النقابة الجهوية لقوات الامن الداخلي بصفاقس

بيان

ردا على ما نشره الناطق الرسمي باسم النقابة الجهوية لقوات الامن الداخلي بصفاقس نور الدين الغطاسي اليوم الاثنين 30 جانفي 2018 من تدوينات على صفحته الخاصة بشبكة التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” تضمنت ألفاظا نابية وهابطة موجهة ضد الصحفيين وعلى تفاعل بعض الأعوان المساندين له بكيل التهم والسب والشتم للصحفيين يعبر فرع صفاقس سيدي بوزيد للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين عن استنكاره الشديد من هذا التصرف المشين وينبه من خطورته وتبعاته.

ويدين الصحفيون ما صدر عن النقابي المذكور ويعتبرون أن ما جاء في صفحته هو إهانة ضد نفسه ونقابته قبل أن يكون محاولة لإهانة الصحفيين. كما تضع هذه التصرفات صاحبها تحت طائلة القانون والمساءلة عدا ما تمثله من دعوة صريحة للعودة إلى ممارسات أمنية قمعية يفترض بها أن يكون قد ولى عهدها بعد ما عرفته البلاد من مصالحة مع الأمن وإرساء لدعائم الأمن الجمهوري.

ويدعو فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين في صفاقس وسيدي بوزيد كل الزملاء إلى مقاطعة أنشطة النقابة الجهوية لقوات الامن الداخلي بصفاقس في انتظار موقف يصدر عن هذه النقابة يصوب الموقف وينأى بها عن صراعات مفتعلة لا طائل من ورائها.

ويذكر فرع نقابة الصحافيين في الأخير أن مثل هذه المواقف والعبارات المستهدفة للإعلاميين تتعارض مع حياد المؤسسة الأمنية تجاه كل التجاذبات مهما كانت طبيعتها وتتعارض مع انخراط النقابات الأمنية في مسار الانتقال الديمقراطي الذي تعيشه البلاد منذ ثورة 14 جانفي 2011 والذي تعد حرية التعبير أحد ركائزه الأساسية.

عن فرع صفاقس- سيدي بوزيد للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين / الرئيس محمد سامي الكشو

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...