الموسم الأزرق .. إعادة وضع البحر الأبيض المتوسط في قلب أولويات تونس من 15 جوان إلى 30 سبتمبر 2018

" الموسم الأزرق " : إعادة وضع البحر الأبيض المتوسط في قلب أولويات تونس من 15 جوان إلى 30 سبتمبر 2018

من 15 جوان إلى 30 سبتمبر 2018 يبدأ ” الموسم الأزرق ” الذي ولد في تونس من خلال مبادرة للمجتمع المدني وتم تقاسمه من قبل العديد من الفاعلين الاقتصاديين والسياحيين والجامعيين والعلماء والرياضيين والمثقفين والشركاء العموميين والخواص التونسيين والدوليين وعدد من المنظمات غير الحكومية ، انه سيكون الحدث الذي سيحيي الشريط الساحلي التونسي إلى ما وراء الحدود لبلد يمثّل البحر بالنسبة له مورد ثروة وتفتّح على العالم وكذلك رهانا استراتيجيا كبيرا .

أما الهدف فهو سهل ويتمثّل في جمع العديد من المبادرات أو التظاهرات تحت راية واحدة وهي راية ” الموسم الأزرق ” مع إبراز القيمة الاستثنائية للإمكانات البحرية التونسية .

ويقترح ” الموسم الأزرق ” الذي يتبناه ” التحالف الفرنسي لتونس ” بالشراكة مع المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية وجمعية ” Notre Grand Bleu ” بالمنستير ومؤسسة ” Business & Decision et I&A ” أربعة مسارات في أربعة أشهر وهي ثقافية وعلمية واقتصادية وسياحية موجّهة مباشرة إلى مئات الآلاف من المشاركين . وفي الجملة هناك 150 تظاهرة من كافة الأنماط ستحيي هذا ” الموسم الأزرق ” على امتداد غالبية الشريط الساحلي التونسي الذي يناهز 1300 كيلومتر من طبرقة إلى جرجيس مرورا بالموانئ والمراسي والأحياء البحرية والمهرجانات والشواطئ والجزر لتونس ” الزرقاء ” .

وقد تم تحديد 50 موقعا موجودا على تراب الولايات الثلاثة عشرة ( 13 ) الواقعة على الشريط الساحلي التونسي إما لأنها تملك تظاهرات جديرة بأن توضع تحت راية ” الموسم الأزرق ” وإما لأن بها نشاطات يمكن أن يقع اقتراحها في هذا المجال .

ويندرج ” الموسم الأزرق ” في تمشّ شامل وهو أن الجماعات المحليّة وصانعي الحدث يمكن أن يقترحوا تظاهرات على موقع الواب الخاص بالموسم الأزرق ( سيكون جاهزا آخر شهر مارس الجاري ) . أما روزنامة التظاهرات فسيتمّ نشرها مع منتصف شهر ماي القادم .

وسيبلغ ” الموسم الأزرق ” أوجه مع نهاية شهر سبتمبر 2018 من خلال تنظيم النسخة الأولى من المنتدى المتوسطي للبحر بمدينة بنزرت وهو منتدى مخصص لتقديم رهانات البحر بمختلف مكوّناتها وتصوّر الموعد الدولي الكبير المتكرر الذي لا يوجد اليوم في هذا السياق.

ماذا تعرف عن التحالف الفرنسي لتونس ؟

هو فرع لأكبر منظمة ثقافية غير حكومية في العالم تسجّل حضورها في ما لا يقلّ عن 134 بلدا ويوجد مقرّ الفرع بالمنزه 6 . وقد قام الرئيس الفرنسي ” إيمانويل ماكرون ” بتدشين هذا الفرع يوم 1 فيفري 2018 وهو فاتحة لخمسة فروع للتحالف الفرنسي لتونس التي ستفتح أبوابها في سنة 2018 على التراب التونسي . وتتمثّل أبرز مهام هذا التحالف في :

– دروس اللغة الفرنسية للأطفال والكهول من مختلف المستويات مع بيداغوجيا ووسائل دعم خصوصية .

– المكتبة الإعلامية وهي عبارة عن 200 متر مربع تجمع أكثر من 3000 كتاب باللغة الفرنسية و1500 مؤلّفا رقميّا (ouvrages numériques ) .

– التظاهرات الثقافية : الهندسة الثقافية التي تتمثّل في تصوّر وإنتاج أحداث ثقافية كبرى تحظى بمشاهدة كبيرة على مستوى البلاد ( الموسم الأزرق ) وتنظيم برمجة لأحداث ثقافية كبرى حول مختلف مواقع التحالف الفرنسي في تونس .

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...