الإفرازات المهبلية البيضاء حالة طبيعية… إلا في هذه الحالات

فتاة اكتئاب

الإفرازات المهبلية هي من الأمور الشائعة التي تتكرر يومياً عند النساء، وهي تختلف من يوم الى آخر ومن سيدة الى أخرى، حيث أنها تكون خفيفة أو تصبح غزيرة، كما أن قوامها لا يكون نفسه في كلّ الحالات. ومن أكثر هذه التدفقات الشائعة الافرازات المهبلية البيضاء التي نسلّط الضوء عليها في موضوعنا.

غالباً ما تظهر الإفرازات البيضاء بشكل طبيعي مع بداية ونهاية الدورة الشهرية، وهي عبارة عن خليط من السوائل والخلايا التي تخرج من المهبل، علماً أنها تساهم في الحفاظ على نسيج المهبل بصحة جيدة، من خلال حمايته من العدوى والتهيّج والتخلص من البكتيريا والخلايا الميتة في المهبل وعنق الرحم. إلا أنه وإذا لوحظ أن هذه الإفرازات ذات رائحة أو شكل غير عادي، فمن الضروري مراجعة الطبيب المختّص لأن ذلك يدّل على وجود مشكلة صحيّة تتطلب العلاج الفوري.

ما هي أسباب ظهور الافرازات المهبلية البيضاء؟

 

عوامل كثيرة تؤدي الى ظهور هذه الإفرازات بشكل طبيعي، ومنها:

عملية الإباضة والتغير الهرموني الذي يحصل في جسم المرأة، ما يؤدي الى نزول هذه الإفرازات لعدة أيام.

حدوث الحمل وانغراس البويضة في الرحم.

شعور المرأة بالإثارة الجنسية.

الخلل الهرموني الجسم وزيادة الإفرازات نتيجة التعرض للتعب والإجهاد.

 

في أي حالات تعدّ هذه الافرازات المهبلية البيضاء خطيرة؟

 

تصبح الإفرازات المهبلية البيضاء مثيرة للقلق إذا كانت برائحة كريهة وأصبح قوامها غير طبيعي، ومن أهم أسبابها ما يلي:

الإصابة بعدوى الخميرة في المهبل، علماً أن ذلك يترافق مع التهيج والحكة والألم.

إرتفاع حموضة المهبل بسبب عدم الحفاظ على نظافته.

إحتمال الإصابة بالتهاب بكتيري في المهبل.

الإصابة بسرطان الجهاز التناسلي.

وجود خلل في الهرمونات في الجسم.

كيف يمكن التقليل من الإفرازات المهبلية البيضاء؟

 

للحدّ من ظهور هذه الإفرازات لا بد من إعتماد هذه النصائح التالية:

تفادي إستعمال المنتجات العطرية لغسل منطقة المهبل.

الحفاظ على نظافة الملابس الداخلية وإختيار القطنية منها.

الحفاظ على جفاف منطقة المهبل باستمرار.

الإهتمام بتنظيف المهبل جيداً لا سيما بعد العلاقة الجنسية.

 

أخصائي أمراض النساء صفاقس

قد يعجبك ايضا