صفاقس: تكريم عدد من التلاميذ المتفوقين في الدراسة بالمدرسة الإعدادية بالمحرس

تكريم تلاميذ المدارس - المحرساحتضنت المدرسة الإعدادية بالمحرس مؤخرا، حفلا تربويا وفنيا، للاحتفاء بالتلاميذ المتفوقين دراسيا خلال الفترة الأولي من السنة الدراسية الجارية حضره مدير المؤسسة وعدد من الأساتذة وآباء وأمهات التلاميذ المتفوقين في دراستهم، إلى جانب الأطر التربوية والإدارية بالمؤسسة.

الانطلاقة كانت بعرض لمختلف الأعمال لنادي التربية المدنية و التربية التشكيلية، ثم رحب مدير المؤسسة الأستاذ محمد سلام بضيوف الحفل شاكراً لهم تلبية الدعوة وذكر بالإطار الذي يأتي فيه هذا الاحتفال الذي يعتبر سنة حميدة دأبت فيها المؤسسة على الاحتفاء بالتلميذات والتلاميذ المتفوقين لتشجيعهم على مزيد من الاجتهاد والجد والمثابرة، مضيفا أن النتائج الإيجابية التي حققها تلاميذ المؤسسة يرجع الفضل فيها إلى الجدية المعهودة في أساتذة المؤسسة وكذا مواكبة وتتبع الآباء والأمهات لمسار أبنائهم الدراسي، وأختتم بالشكر الجزيل لأولياء الأمور لاهتمامهم ورعايتهم لأبنائهم وكذلك شكر الإطار التربوي والإداري وما بذلوه من الجهد طوال العام الدراسي. هذا وتم توزيع الشهادات على المتفوقين الحاصلين على أعلى المعدلات، حيث تسلمها المعنيون بالأمر وسط عاصفة مدوية من التصفيقات، وهم يشعرون بالفخر والاعتزاز باحتفاء وتكريم مستحقين بامتياز.

وعبر الاساتذة الحاضرين عن تشجيعهم على مزيد من العطاء والمثابرة موجهين نداء إلى جميع تلاميذ المؤسسة بضرورة اقتفاء أثر هؤلاء المتفوقين والاقتداء بهم والتنافس من أجل الحصول على المراتب المشرفة، لكون التفوق قيمة معرفية ووطنية وحضارية وعملية، معبرين أن هذا الحدث المتميز مناسبة فرح يرون فيها هؤلاء التلاميذ يكبرون عاما مسلحين أكثر بأهم ثروة يمكن تقديمها إليهم، وهي ثروة العلم والمعرفة.

وائل الرميلي

قد يعجبك ايضا