صفاقس : المنصف المرزوقي يدعو الى ضرورة تصنيف ذكرى ختم الدستور عيدا وطنيا

محمد المنصف المرزوقيصرح المنصف المرزوقي اليوم الاحد 27 جانفي 2019  لاذاعة صفاقس في اطار زيارته الى ولاية صفاقس للاشراف على الاجتماع الشعبي لحزب الحراك الذي انتظم احياءا للذكرى الخامسة لختم الدستور ان هذا اليوم هو يوم عيد وطني مثله مثل عيد الاستقلال باعتبار ان في مثل هذا اليوم اختتم الدستور وتاريخ ميلاد وثيقة شعب المواطنين مبرزا ستغرابه من عدم تصنيف هذه المناسبة من الاعياد الوطنية الحقيقية.

هذا واكد المرزوقي ان الدولة ترتكز على 4 مسائل هامة و هي اولا منوال التنمية مشددا على ضرورة التقاء كل الاقتصاديين و السياسيين لكي لا تقع تونس في التجربة اليونانية و الفنيزوالية و عدم الاكتفاء بالشعارات.

المسالة الثانية هي مسالة التعليم و ضرورة النهوض به خاصة و انه قطاع حيوي و ترتهن به كل القطاعات الاخرى، اما المسالة الثالثة هي تحرير المؤسسات من المال و الاعلام الفاسد و التي اختطفت الديمقراطية و افقدت الشعب فيها و جعلته يتوق الى الديكتاتورية وخص المسالة الرابعة بالظروف الخارجية مثل التغيير المناخي خاصة وان تونس كغيرها من دول العالم معرضة الى كوارث بيئية و طبيعية و ايضا الى عدم استقلالية مالية و اقتصادية و غذائية.

هذا و دعى المرزوقي الى حوار وطني جاد لايجاد الحلول لكل هذه المسائل حتى تكون هذه السنة سنة حوار جذرية لكل المشاكل التي تعاني منها البلاد بعيدا من كل التجاذبات السياسية التي تفرق بين السياسيين مطالبا بترك الديمقراطية تلعب دورها في الحكم بعيدا عن كل الممارسات السلبية و الصراعات الحزبية.

وفيما يتعلق بموقفه من الحزب الجديد الذي برئاسة الشاهد اكد المرزوقي ان هذا الحزب هو رسكلة الاحزاب القديمة لاتحتوي على ببرنامج اقتصادي جديد بل هو امتداد لذات البرنامج الذي دمر الاقتصاد التونسي معتبرا ان هذا الحزب محاط بنفس اللوبيات و الشخصيات وفق تعبيره

قد يعجبك ايضا