صفاقس: حملة تضامنية لتوفير أضاحي العيد لأبناء قرية ‘س و س’ المحرس

سوق علالش - خروف - خرفان - كبش - علوش

 

أعلنت لجنة دعم قرية أطفال “س و س” المحرس بولاية صفاقس، عن إطلاق حملة تضامنية لاقتناء خرفان العيد لفائدة أبناء القرية والعائلات المدرجة ضمن برنامج “دعم الأسرة وحماية الأطفال من الإهمال”، وذلك يوم الجمعة 16 جويلية الجاري بمقر القرية في مدينة المحرس تحت شعار “لكل طفل الحق في فرحة العيد”.

وتهدف هذه التظاهرة، وفق بلاغ صحفي أصدرته لجنة دعم القرية وإدارتها اليوم الثلاثاء، بالأساس إلى توفير عدد 110 أضحية، و486 لباس عيد بما قيمته 100 ألف دينار.

ودعت القرية، أصحاب الخير والمؤسسات الاقتصادية ومكونات المجتمع المدني إلى التفضل بتقديم تبرعاتهم ضمن حملة “لكل طفل الحق في فرحة العيد” ومؤازرة عمل القرية حتى تتمكن من إدخال الفرحة على أبنائها، مذكرة بأن هذه المنشأة الاجتماعية تعودت بمناسبة عيد الإضحى من كل سنة تقبل الأضاحي والمساعدات من قبل أهل الخير والإحسان لأبنائها.

وذكّرت كذلك، بأن مفتي الجمهورية التونسية سبق وأن أصدر فتوى تجيز دفع أموال الزكاة لقرى الأطفال “س و س”، وقد تبرع عدد كبير من المواطنين بزكاتهم لفائدة أبناء القرية بواسطة التحويلات البنكية.

كما منح قانون المالية لسنة 2020 امتيازا جبائيا للشركات والمؤسسات للذين يتبرعون لقرى الأطفال “س و س”، حيث يقع خصم المبلغ الجملي المتبرع به من أساس الضريبة على الدخل والضريبة على الشركات دون سقف.

ووضعت إدارة القرية على ذمة المتبرعين والداعمين بشكل مباشر أو عن بعد جملة من الوسائل والقنوات من بينها الحساب البنكي الخاص بها وتطبيقة البريد التونسي”D17″ والتي يجد المتبرعون الرمز “QR code” الخاص بها على صفحة الفايسبوك للقرية (SOS village d’enfants Mahres) وشقاقة “لكل طفل الحق في فرحة العيد” على موقع “cha9a9a.tn”.

وات

قد يعجبك ايضا