وزارة التجارة تقر جملة من الإجراءات حول قطاع الأعلاف

 

وزارة التجارة

في إطار الاجتماع المنعقد يوم 16 فيفري 2021 بمقر وزارة التجارة بإشراف الوزير وبحضور ممثلين عن الاتحاد الوطني للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، والاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري ووزارة الفلاحة وديوان الحبوب والمخصص لدراسة مشاغل المهنيين في قطاع الأعلاف والنظر في سبل التحكم في أسعار مختلف المواد العلفية ومدخلاتها واحتواء انعكاس تطورها على المواد والمنتجات الفلاحية، تم إقرار جملة من الإجراءات تتمثل فيما يلي:

  • ضبط المقاييس اللازمة لإعادة توزيع حصص مادتي السداري والشعير العلفي.
  • منح حصص إضافية من الشعير العلفي للاستجابة لحاجيات بعض الجهات.
  • تحديد أسعار مدخلات إنتاج المنتجة محليا “فيتورة الصوجا” وتطبيقها على كل منتجي الأعلاف والمربين الذين سيتم تزويدهم مباشرة لدى شركة حبوب قرطاج، دون تدخل أية جهة أو طرف.
  • التنسيق بين كل الوزارات والهياكل الإدارية المعنية لـ:
    *للتصدي لتهريب “الفلوس” ولوضع برنامج لمراقبة المذابح العشوائية.
    *توفير التمويل اللازم لتمكين المجامع المهنية المشتركة من مسك مخزونات إستراتجية من بعض المواد الفلاحية (البيض والحليب… )، ولعب دورها التعديلي في السوق.
  • التشجيع على تصدير المواد الفلاحية وتمكين المصدرين من منح تغطي كلفة النقل أو جزء من هذه الكلفة على حساب صندوق النهوض بالصادرات.

وتنفيذا لهذه القرارات تم، بداية من يوم 19 فيفري 2021 إصدار قرار من وزير التجارة يضبط أسعار بيع فيتورة الصوجا المنتجة محليا بـ1624 د/للطن (بإحتساب جميع الآداءات)، وهي أسعار بيع من المنتج مباشرة إلى كل منتجي الأعلاف والمربي.

علما وأن الأسعار المحددة من قبل الإدارة مرتبطة بمستوى أسعار توريد حبوب الصوجا ومختلف عناصر الكلفة الأخرى، وبالتالي فهي قابلة للمراجعة بالترفيع أو التخفيض.

على أن يتم الحرص بالتنسيق مع بقية الأطراف على تنفيذ بقية الإجراءات.

قد يعجبك ايضا