صفاقس: تحرير 434 بحثا اقتصاديا خلال شهر سبتمبر

مخالفة اقتصادية مصالح المراقبة الصحية خطية مالية بلدية شرطة بئية

تولت فرق المراقبة الاقتصادية التابعة للإدارة الجهوية للتجارة بصفاقس، خلال شهر سبتمبر المنقضي، القيام بـ 1371 عملية رقابية وسخرت مصالح الإدارة الجهوية للتجارة للغرض 122 فريقا رقابيا بمعدل 04 فرق رقابية يوميا بالإضافة إلى 01 خلية مكلفة بمتابعة مسارات الأسعار والتزويد بسوق الجملة بصفاقس، وفق المدير الجهوي للتجارة محمد جابر حريز.

وأضاف حريز في تصريح لموقع تاريخ صفاقس، أن الفرق تولت تحرير 434 محضرا اقتصاديا، سجلت أغلبها في قطاع المواد الغذائية والمواد المدعمة (163 مخالفة). وسجل قطاع المواد الفلاحية الطازجة نسبة هامة من المخالفات بلغت 20 % بـ 85 مخالفة مقابل تسجيل 58 مخالفة في قطاع منتجات التبغ.

ولفت حريز أن أكثر من نصف المخالفات المرفوعة تعلق بالممارسات المخلة بشفافية المعاملات وخاصة عدم إشهار الأسعار بـ 213 مخالفة وإخلالات الفوترة بـ 54 مخالفة، وهو ما يؤكد أهمية دور المراقبة الاقتصادية لتكون في حرب يومية ضد الغش ومختلف الممارسات المخلة بشفافية المعاملات التجارية.

ومثلت التجاوزات المتصلة بالأسعار والاحتكار 33 % من المخالفات بـ 143 مخالفة، كما سجلت الإخلالات المتعلقة بالات الوزن نسبة 04 % من المخالفات شملت خاصة التغذية العامة، مقابل 16 مخالفة لمقتضيات التخفيض الموسمي في قطاع الملابس الجاهزة والأحذية.

وأشار المدير الجهوي للتجارة إلى أنه وخلال نفس الفترة، تم حجز وسحب من السوق لــ 7200 بيضة استهلاك و600 كغ من الكسكسي و819 علبة تبغ و120 كغ أرز و1600 كغ لوز و954 علبة حليب نصف دسم و936 قارورة مياه معدنيةو575 حزمة ورق طباعة بسب القيام بعمليات إخفاء بضائع أو الامتناع عن البيع.

كما تم خلال نفس الفترة تنفيذ 03 حملات مراقبة إقليمية بمختلف مناطق ولاية صفاقس بمشاركة مصالح المراقبة الإقتصادية بولايات سيدي بوزيد والقصرين بهدف إضفاء مزيد من النجاعة على العمل الرقابي ومزيد تفعيل إجراءات التحكم في الأسعار والتحكم في نفقات الدعم والتصدي للممارسات المخلة بالمنافسة.

قد يعجبك ايضا