خطية مالية ضدّ بشرى بلحاج حميدة

بشرى بلحاج حميدة

 

نظرت الدائرة الجناحية السادسة لدى المحكمة الابتدائية بتونس، يوم أمس الاثنين 24 جانفي 2022، في الاعتراض الذي تقدمت به الناشطة السياسية بشرى بلحاج حميدة طعنا في الحكم الغيابي الصادر ضدها والقاضي بسجنها مدة 6 أشهر من أجل شكاية رفعها ضدها سنة 2012 الوزير الأسبق للرياضة طارق ذياب بتهمة الثلب، وفق ما ذكرته موزاييك.

وقد حضرت بلحاج حميدة الجلسة وترافع عنها محاموها وتم تقديم كتب اسقاط للتتبع من طرف الشاكي ليتم حجز ملف القضية للمفاوضة والتصريح بالحكم اثر الجلسة.

واثر المفاوضة قررت هيئة الدائرة قبول مطلب الاعتراض شكلا وفي الأصل باقرار ثبوت الادانة مع تعديل نص العقوبة وذلك بالغاء العقوبة السجنية وتسليط خطية مالية قدرها 200 دينار وحمل المصاريف القانونية على المدعى عليها.

قد يعجبك ايضا