ما حقيقة وجود بؤر تسمم جراء استهلاك الدلاع في تونس أو أي غلال أخرى؟

الدلاع

أكد المدير العام للهيئة الوطنية للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، محمد الرابحي، عدم وجود بؤر تسمم جراء استهلاك الدلاع في تونس أو أي غلال أخرى
وأوصى الرابحي اليوم الخميس في تصريح لـ(وات)، بعدم استهلاك الدلاع على شكل قطع لأنها معرضة أكثر لخطر التلوث والتسمم الغذائي حيث يمكن حسب تقديره أن يكون السكين أو يد البائع ملوثة عند عملية التقطيع الى جانب عدم استهلاك الدلاع المعروض تحت أشعة الشمس في الشارع.

وأفاد أن الهيئة تراقب عمليات مواقع الإنتاج والتوزيع وصولا إلى المستهلك، مشيرا إلى أن مصالح الرقابة ركزت خلال هذه الفترة على مراقبة الدلاع نظرا لاستهلاكه الشائع لدى المواطنين في فصل الصيف إضافة إلى إقتطاع عينات من الدلاع في جميع ولايات الجمهورية قصد تحليلها.

وبين أن المبيدات المستخدمة في المنتجات الغذائية والفواكه كالدلاع تبقى محل متابعة لدى الهيئة وخاضعة للتحليل الدائم.

وقال أنه بالإضافة إلى عمل الهيئة الرقابي، فإن أطباء في القطاع العمومي والخاص مطالبون بالإعلان لدى الهيئة عن حالات التسمم الواردة عليهم، مؤكدا أن كل تسمم جماعي يخضع للبحث والإستقصاء.

يشار الى أنه من أبرز مهام الهيئة مراقبة المواد الغذائية وأغذية الحيوانات وموادها الأولية والمدخلات الفلاحية في مختلف مراحل السلسلة الغذائية بما في ذلك عند التوريد والتصدير.

كما تراقب أنظمة التزود بمياه الشراب والمياه المستعملة المعالجة المستخدمة في المجال الفلاحي الى جانب إدارة نظام للإنذار المبكر حول المخاطر المرتبطة بالأغذية والتصرف في الأزمات.

قد يعجبك ايضا