حول صرف منحة مهرجان صفاقس الدولي : بلدية صفاقس ترد على مقال الموقع وتؤكد وفاءها بوعودها

قصر بلدية صفاقس

قصر بلدية صفاقس

تفاعلا مع المقال الصحفي الصادر بجريدتكم الالكترونية بتاريخ 09 جانفي 2017 حول صرف منحة مهرجان صفاقس الدولي في دورته 38، يهم بلدية صفاقس أن توضح أنها أوفت بوعودها لهيئة المهرجان خلال صائفة 2016 وقامت بدفع 50 ألف دينار بعنوان منحة سنوية تم صرفها لفائدة المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية التابعة لوزارة الشؤون الثقافية بالتنسيق مع مدير هيئة مهرجان صفاقس الدولي بموجب عقد اتفاق بين الطرفين.
أما فيما يتعلق بمنحة اقتناء كراسي بنفس هذه القيمة فإن بلدية صفاقس تنفي وجود هذا الاتفاق نهائيا كما انه لم يقع ذكره في أي محضر من محاضر الجلسات المشتركة التي نظمتها بلدية صفاقس مع هيئة المهرجان في اطار الإعداد الجيّد لتنظيم الدورة 38حسب ما هو ثابت من محضر الجلسة المؤرخ في 07 جوان 2016 والذي يقر بان تكاليف توفير وتركيز الكراسي تتكفل بها هيئة المهرجان دون غيرها.
وللإشارة فان بلدية صفاقس تتعامل في سياق عمل مشترك مع هيئة المهرجان وتساهم معها في تنظيم عروض ثقافية وفنية في كل سنة في إطار الانفتاح والتعاون الثقافي، وفي هذا السياق قامت البلدية بشراء عروض موسيقية خلال الدورتين السابقين لفائدة اطاراتها وأعوانها وذلك من خلال عرض كلثوميات يوم 9 جويلية 2015 وعرض الفرقة الوطنية للموسيقى يوم 26 جويلية 2016 وذلك في إطار تشجيع عروض المهرجان والتعاون المشترك، علما وأن بلدية صفاقس وفي اطار دعمها للمهرجان ضاعفت المنحة السنوية لكل من الدورتين 37 و38 بعد ان كانت هذه المنحة لا تتجاوز 25 ألف دينار خلال السنوات الفارطة والسلام.

رئيس النيابة الخصوصية / المبروك القسمطيني

تعليقات الفيسبوك