زاوية سيدي سعادة

زاوية سيدي سعادة
زاوية سيدي سعادة

تقع هذه الزاوية بنهج الباي ( منجي سليم حاليا ) بالمدينة العتيقة  وهي مبنى صغير يحتوي على 4 غرف أكبرها البهو الذي هو في نفس الوقت المسجد الذي تقام به الصلوات الخمس. أما القاعة الداخلية فتحوي قبر الولي الصالح إلى جانب المحراب.

الباب الخارجي الكائن بنهج العيساوية يتوسط شباكين كبيرين وتحتوي هذه الواجهة نقشا بديعا من الطراز المغربي الذي هو أصل الولي فهو الشيخ سعادة من مريدي سيدي محمد بن عيسى المغربي وصاحب الطريقة العيساوية. تم بناء الزاوية سنة 1738 م وأدخلت عليها عديد الترميمات آخرها بعد الاستقلال.

قد يعجبك ايضا