الفنان قاسم كافي في ذمة الله

قاسم كافي

توفيَ فجر اليوم الخميس 15 نوفمبر 2018 الفنان التونسي قاسم كافي عن سن تناهز 75 سنة بعد صراع مع المرض. ومن المنتظر أن يوارى جثمان الفقيد يوم الجمعة بعد صلاة الظهر في مقبرة الجلاز بالعاصمة.

الفنان الفقيد قاسم كافي من مواليد 05 أوت 1945 بصفاقس، وتتلمذ منذ أن بلغ سن الثامنة على يد الشيخ محمد بودية الذي لقّنه أصول الطرق الصوفية ومالوف الهزل.
واستهلّ مسيرته الفنية التي تجاوزت الـخمسة عقود في سن الثانية عشرة في إذاعة صفاقس سنة 1956 رفقة العديد من الأسماء الموسيقية المعروفة قبل أن يستقر بتونس العاصمة ويلتحق بالمجموعة الصوتية للفرقة الوطنية للإذاعة التونسية بقيادة المايسترو الراحل عبد الحميد بن علجية.
ويعتبر الراحل رمزا من رموز الأغنية التونسية ومن أبرز الفنانين الذين ذاع صيتهم في أداء الفلكلور التونسي كما ساهم في المحافظة على الموروث الغنائي والثقافي التونسي من خلال تقديمه لحوالي 600 أغنية موزّعة بين التلحين والغناء.
وتغنّى قاسم كافي بالمرأة والحب والحياة واختصّ في الأغاني الموسيقية الشعبية التي تجذّرت في ذاكرة التونسيين.
رحم الله الفقيد وأسكنه فراديس جنانه وألهم أهله وذويه وكامل الأسرة الثقافية جميل الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.
قد يعجبك ايضا