اتفاقية شراكة بين العلامة التونسية “زان” والنادي الرياضي الصفاقسي

اتفاقية شراكة بين العلامة التونسية "زان" والنادي الرياضي الصفاقسي

أمضت العلامة التونسية ” زان ” المتخصصة في الملابس الجاهزة في السوق التونسية من خلال 31 مغازة والرائدة في عالم الموضة في تونس هذا اليوم 16 مارس 2018 اتفاقية شراكة مع النادي الرياضي الصفاقسي تصبح ” زان ” بموجبها المساند وموفّر الملابس والأزياء الرسمي للاعبي النادي وأحبائه .

ولعلّ من دوافع هذه الشراكة أن ” زان ” تشترك مع النادي الرياضي الصفاقسي في مجموعة من القيم التي تتجاوز احترام الذات إلى احترام الآخرين ومنها بالخصوص قواعد اللعبة وعقلية المجموعة وطعم الجهد وهي قيم تتعلّق بالرياضة ومعلنة من قبل العديد من الفاعلين ( حركات رياضية وسلط عمومية وجمعيات ومؤسسات ) بسبب ما يمكن أن تفيد به المجموعة على المستويين الاجتماعي والاقتصادي . ولا شكّ أن ” زان ” المؤسسة المواطنة مبنيّة حول هذه القيم المشتركة .

وقد استطاع النادي الرياضي الصفاقسي باعتباره مدرسة حقيقية بكل ما تحمل الكلمة من معنى أن يطوّر قيمه سواء على المستوى التربوي أو على المستوى الكروي . وقد ساهم أيضا وبكل نجاعة في إشعاع مدينة صفاقس على المستويين الوطني والدولي على حدّ السواء .

وفي هذا الإطار صرّح السيد إلياس الزواري المدير العام لمؤسسة ” زان ” قائلا : ” إن زان وبوصفها مؤسسة مواطنة 100 بالمائة توفّر 65 بالمائة من إنتاجها في مصانعها وتعهد البقية بالمناولة إلى مؤسسات تونسية أخرى فإنها تحرص على أن تحمل كافة منتجاتها علامة ” صنع في تونس ” . كما تحرص أيضا على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد . ولذلك وضعنا مخطط استثمار لا يخلو من طموح . ونحن اليوم نشغّل أكثر من 4000 شخص بصفة مباشرة وبصفة غير مباشرة ونخطط لإحداث 500 موطن شغل إضافي من هنا إلى سنة 2020 “.

وبما أن ” زان ” كمؤسسة مواطنة ومسؤولة والنادي الرياضي الصفاقسي كمدرسة رياضية وكروية فقد وضعتا اليد في اليد وأمضيا على اتفاقية الشراكة التي تجعل من ” زان ” المساند الرسمي وموفّر الملابس والأزياء للاعبي النادي الرياضي الصفاقسي . كما أمضت أيضا اتفاقية شراكة مع ” شركة صفاقس التجارية الرياضية ” فأصبحت بذلك موفّر أزياء مشجعي النادي وأحبائه . وقد وضعت على ذمة هؤلاء الأحباء طبعة خاصة موجهة إلى الرجال والأطفال والرضّع تسمح لهم بارتداء ألوان فريقهم المفضّل ليس لحضور مقابلاته فحسب وإنما لارتدائها والتباهي بها كامل الأيام .

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...