لطفي بوشناق يوفي بوعده لطوق الياسمين

مجموعة طوق الياسمين الموسيقية

يعتبر العمل الجمعياتي من أبرز الرهانات اليوم ورافدا أساسيا في الحياة العامة، لدوره الهام في ازدهار المجتمعات وفي تحقيق الحق والخير والمساواة بين كل الأفراد والفئات الاجتماعية.

وفي إطار دعمها للعمل الجمعياتي، تواصل المجموعة النسائية “طوق الياسمين” تأثيثها حفلات راقية ذات منحى فني وخيري منها تنظيمها لعرضين موسيقيين يومي 2 مارس 2018 بالمركب الثقافي محمد الجموسي بصفاقس و30 مارس 2018 بالمسرح البلدي بتونس العاصمة، وذلك بقيادة المايسترو ثامر الطرابلسي وبحضور شرفي للفنان القدير لطفي بوشناق.

“طوق الياسمين” هي مجموعة غنائية نسائية فنية تأسست سنة 2000 بصفاقس جمعهن حبهن للفن العربي الأصيل. وفضلا عن توجهها الخيري فقد كان للمجموعة مشاركات في عروض ثقافية أبرزها مهرجان صفاقس الدولي. كما حظيت عروضها بإعجاب الجمهور وشدت إليها بعض أعلام الفن التونسي. وقد كان آخرها العرض الموسيقي الناجح الذي أحيته في نوفمبر 2016 تكريما للفنان لطفي بوشناق، والذي أبدى إعجابه الشديد بحرفية الاختيار والإنجاز والأداء، بدءا من المايسترو مرورا بالفرقة الموسيقية وصولا إلى الأداء الجماعي والفردي. فبادلهم التكريم بباقة من أحلى ما غنى، أبدع وسلطن في تقديمها فأنعش الجمهور وختمها بتحية إعجاب وتقدير لمجموعة “طوق الياسمين” واعدا إياها بدعم حفلاتها وأعمالها المستقبلية.

اليوم يفي الفنان لطفي بوشناق بعهده من خلال تشريفه ومرافقته لطوق الياسمين في عرضين غنائيين وذلك يومي 2 مارس بالمركب الثقافي محمد الجموسي بصفاقس على الساعة السابعة مساءا لفائدة جمعية “المرؤة” التي تعنى بمرافقة متعددي الإعاقة ذهنيا وحركيا، ويليه عرض يوم 30 مارس في المسرح البلدي بتونس والموجه لفائدة جمعية “الحنايا” الخيرية لمقاومة ظاهرة الانقطاع المبكر عن الدراسة والفشل المدرسي من خلال القيام بمجموعة حملات على غرار حملة “خليني انشوف”.

 

هذا ويسر القائمين على تنظيم الحفلين أن يتوجهوا بأسمى عبارات الشكر والامتنان لكل من حضر وشجع في السابق والحاضر ومد يد المساعدة من المستشهرين وتعدهم بأن يكون حفلي صفاقس وتونس في أعلى مستويات التنظيم و الروعة في الانجاز وحسن الاختيارات الموسيقية، مع تحيات كافة أفراد مجموعة “طوق الياسمين”.

زبير الشبوح

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...