صفاقس: وفاة عميد الصحافة الجهوية علي البقلوطي

علي البقلوطي

توفي مساء أمس الأحد 23 جانفي 2022، عضو مجلس الصحافة التونسي وعميد الصحافة الجهوية بصفاقس علي البقلوطي عن سن يناهز 84 سنة وذلك بعد صراع مع المرض.

المرحوم انطلقت مسيرته في عالم الصحافة منذ السبعينات حيث أسس صحيفة “لا غازات دي سيد ” La Gazette du Sud الناطقة بالفرنسة في سنة 1975 وصحيفة “شمس الجنوب” الناطقة باللغة العربية في سنة 1980 وتصدُر كلاهما من صفاقس.

وقد ناضل علي البقلوطي طويلا في مجال الصحافة الجهوية وبذل جهودا مضنية في مجابهة العراقيل والصعوبات التي يعاني منها جل من يحرص على ممارسة المهنة الصحفية في تونس ولا سيما غياب التشجيعات لها من طرف السلطة المركزية على امتداد العقود الماضية رغم ما تعانيه من صعوبات خاصة في مستوى ارتفاع كلفة الطباعة والورق وحرمانها من الإشهار العمومي.

وتكونت في رحاب صحيفتي “لا غازات ديسيد” و”شمس الجنوب” أجيال من الصحفيين والإعلاميين وكانتا محطة انطلاق في مسيرة عدد من ألمع الصحفيين في تونس.

وبالموازاة مع النشاط الصحفي، كان لعميد الصحفيين في صفاقس الراحل علي البقلوطي مسيرة زاخرة بالعطاء في الحقل الثقافي والجمعياتي والعمل البلدي، وكان من المساهمين الرئيسيين في “معرض الحركة الصحفية في ولاية صفاقس” الذي أنجزته وكالة تونس إفريقيا للأنباء )ممثلة في مكتبها بصفاقس سنة 2016 ) في إطار تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية إلى جانب الكاتب الإعلامي والمؤرخ رضا القلال والكاتب الإعلامي محمد الحبيب السلامي.

والفقيد علي البقلوطي متحصل على الصنف الثالث من الوسام الاستحقاق الوطني في القطاع الثقافي

قد يعجبك ايضا