صفاقس : الحكم بالإعدام شنقا حتى الموت في حق شخص قتل فتاة بعد اغتصابها

الانتحار شنقا
الانتحار شنقا

أفاد الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس ومساعد الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالجهة مراد التركي اليوم الأحد 7 جانفي 2017, أن الدائرة الجنائية الثانية بالمحكمة الابتدائية بصفاقس أصدرت الخميس الماضي حكما يقضي بالإعدام شنقا حتى الموت في حق الشخص معروف لدى عامة الناس بـ”سفاح” صفاقس وذلك في قضية تحويل وجهة أنثى باستعمال العنف والتهديد إلى حد الموت وقتلها بعد اغتصابها.

وأوضح التركي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أن هذا الحكم قابل للاستئناف في الآجال القانونية المتمثلة في عشرة أيام من تاريخ صدور الحكم.
وتعود أطوار الجريمة التي نال بسببها المتهم ذي 39 سنة حكم الإعدام، إلى سنتين خلتا عندما عمد الجاني إلى قتل زوجة صديقه بعد اغتصابها ثم ردم جثتها إثر جلسة خمرية مع صديقه زوج الهالكة في منطقة ساقية الدائر.
وكانت تعلقت بهذا الشخص المحكوم بالإعدام وفق ذات المصدر القضائي، جرائم وقضايا أخلاقية عديدة من أخطرها قتل امرأة مسنة بعد اغتصابها ثم إلقائها في مصب للفضلات وحرق منزلها وهي قضية مازالت منشورة لدى القضاء فضلا عن قضايا اعتداء جنسي على أطفال.
ويعد هذا الحكم بالإعدام الثالث من نوعه الذي يتم إصداره في محاكم صفاقس خلال العامين السابقين في قضايا قتل وفق ما أكده مراد التركي.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جار التحميل...